من حقّي أن أشارك في الحياة العامة في بلادي. من حقّي أن أبدي رأيي.

ولو لم أتّفق معك. لكنّه حقّي. وحقوقي مصانة في القوانين الدولية ودستور بلادي وقوانين الإنسانية جمعاء.

من حقّي أن أختار من يمثلني بكلّ حرية. ولو كان اختياري يتناقض مع رؤيتك. فأنت لا تستطيع منعي. هذه حقوقي !"

كم من مرّة سمعنا هذا الجدال لكن لم نره يتحقّق؟ كم من مرّة نستشهد بمبدأ صون الحقوق والحريات من أجل أن نرتقي إلى مستوى "الديمقراطية" في أنظمتنا؟ لكن هل نحن حقًا على دراية بماهية الديمقراطية؟

الديمقراطية، اصطلاحًا وبالشرح المبسّط، تعني "حكم الشعب بالشعب وللشعب". فالإرادة الشعبية هي الحاكم الأول في هذه الأنظمة. ويأتي حقّ التصويت في الانتخابات كما الحقّ بالترشّح من أولى مظاهر النظام الديمقراطي.

من حقّ كلّ إنسان أن يختار ممثليه، بحريّة من دون أي ضغوطات أو تهديدات أو تأثيرات من أي نوعٍ كانت. من حقّ كلّ إنسان أن يعبّر عن رضاه أو عدم رضاه عن الطبقة الحاكمة، دون أي قمعٍ أو ملاحقة.

من حقّ كلّ فرد أن يعيش في بلدٍ تؤمن له السلطة الحاكمة كافة مستويات العيش الكريم. من حقّ كلٍ منا العيش بكرامة.

على هذا الأساس نختار. على هذا الأساس نقترع. على هذا الأساس نصرخ لنبدي رفضنا لسلطات جلّ ما تفعله هو حرماننا من حقوقنا وقمع حرياتنا، وكلّ ما تهدف إليه هو نهبنا وسرقة أرزاقنا. من حقنا أن نرفع أصواتنا دون أن يقوم أحد بإسكاتنا.

أجل. النظام الديمقراطي يتّسم بتأمين الحقوق واحترام الحريات. لكن في هذا النظام أيضًا علينا واجبات يجب علينا احترامها. ما رأيكم إن قلت لكم الآن أن الانتخاب حقّ. ولكنّه أيضًا واجب؟ أجل. الانتخاب واجب.

من حقّي أن أشارك في الحياة العامة في بلادي. من حقّي أن أبدي رأيي.
ولو لم أتّفق معك. لكنّه حقّي. وحقوقي مصانة في القوانين الدولية ودستور بلادي وقوانين الإنسانية جمعاء.

واجب علينا تجاه أولادنا، وأرضنا، ومستقبل الأجيال الآتية. واجب علينا أن نريح بلادًا من غزوات الفساد، باختيارنا لمن نراهم قادرين أن يعيدوا توجيه بوصلة الحقّ، وسفينة الكرامة للشعوب. واجب علينا أن نؤمّن أرضيّةً خصبة لزرع بذور الأمل والمستقبل الزاهر لأولادنا والأجيال اللاحقة. واجب علينا ألا نفرغ بلدنا من أبنائه الصالحين وألا نتركه فريسةً لوحوش الظلمة والحقد والكراهية. واجب علينا أن نبعد الوصوليين عن مناصب يستخدمونها لمآربهم الخاصة، فيملّون بيننا كالأفاعي. هذا واجبنا. واجبنا القيام بوطنٍ سيّد حرّ لجميع أبنائه دون تمييز، مستقلّ عن أية هيمنة. واجب علينا أن نساهم بتحقيق المساواة والعدالة.

الاقتراع واجب قبل أن يكون حق. الاقتراع وجهة نظر علينا إيصالها. صرخة رفضنا لواقع فُرض علينا.

لا تعيشوا في حالة نكران، ولا تقطعوا الأمل من قدرتكم على التغيير.

نحن يا أصدقائي، صنّاع القرار. نحن أصحاب السيادة. فإذا كانت أنظمتنا تنصّ على ذلك كتابةً في دساتيرها. نحن كشعب من عليه ترجمة هذه النصوص. وتطبيق هذه الديمقراطية بأبهى وأسمى طريقة. لا يعتقدنّ أحدًا أنه يستطيع الإملاء علينا بعد الآن ما يجب فعله. فضمائرنا حيّة، رؤيتنا للمستقبل واضحة وأملنا بأرض بلدنا لا يُهزم.

وإن كان للباطل جولة. فسيكون لنا، نحن أصحاب الحق، ألف جولة وجولة.

مجلة صبا